الجنينة نت

أهلا وسهلا بك أيها الزائر الكيرم
نرجو لك مرورا ممتعا
الجنينة نت

ثقافي, سياسي, أدبي, فني إجتماعي

كنت أغفر لو أنني متُّ ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ




   

لا تصالحْ..ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ....والرجال التي ملأتها الشروخْ....هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ...وامتطاء العبيدْ....هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم.....وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ


يا جِلَّقَ الشَّامِ إنّا خِلْقَةٌ عَجَبٌ.....
لم يَدْرِ ما سِرُّها إلاّ الذي خَلَقا

عداد الزوار

الجنينة نت

 

 

المواضيع الأخيرة

» أجمل ماقيل في الشعر الفصيح
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:26 pm من طرف لطفي الياسيني

» دموع
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:25 pm من طرف لطفي الياسيني

» سمراء
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:24 pm من طرف لطفي الياسيني

» انا الملوم انا الجاني على وطني / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:20 pm من طرف لطفي الياسيني

» مات الضمير وشيعوا جثمانه / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:17 pm من طرف لطفي الياسيني

» قصيدة في وصف فـلـسـطـيـن قبل النكبة / الحاج لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:15 pm من طرف لطفي الياسيني

» الرحلة
السبت مايو 03, 2014 9:43 am من طرف تيسير نصرالدين

»  حول الوضع الثقافي الراهن
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 6:07 pm من طرف mriame

» صباح ..................مساء الخير من الجنينة
السبت يناير 19, 2013 10:47 pm من طرف سوسن سين

» كبة البطاطا بالبرغل
السبت يناير 19, 2013 10:39 pm من طرف سوسن سين

» عثمنة الخطاب السني الرسمي
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 11:30 am من طرف تيسير نصرالدين

» الصفقة الصفيقة
الخميس نوفمبر 22, 2012 6:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الإعلام
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:16 pm من طرف تيسير نصرالدين

» مجموعة جديدة
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:24 am من طرف تيسير نصرالدين

» ثورة الحرابيق
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:09 am من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

ماهر الفية - 4679
 
جارة القمر - 2726
 
تيسير نصرالدين - 2032
 
دلال - 1572
 
زينا - 792
 
سوسن سين - 607
 
زاهدة - 463
 
أميمة - 427
 
النابغة - 398
 
وسام - 389
 

أهلا وسهلا

 

أهلا وسهلا

---------------------

حقوق النشر

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين والمساهمين

الإشارة إلى المصادر التي نستقي منها النص أو القصيدة

حتى نستطيع التقييم والتصنيف والإنصاف  للمادة المنشورة

وكي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة

لوحات

 

سوريا الله حاميها

 

لوحات فنية

 

 

 

 

 

أعدّي لي الأرض كي أستريح

 

 

 

 

 

 

 


    رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    شاطر
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  ماهر الفية في السبت نوفمبر 13, 2010 1:32 am

    رواية لواسيني الأعرج كاتب جزائري أتى إلى دمشق أول مرة لدراسته الجامعية و بعد عشرين عاما عاد إليها و تدفقت الذكريات و الوقوف على الإطلال فكتب هذه الرواية , يكتب فيها عن حياته الذاتية معتمدا على رسائل حب من مريم ابنة بلده و على مذكرات صديقه الحميم عيد عشاب و علاقته مع سلفيا بنت دمشق .
    و هي عبارة عن رسائل شوق و حنين و حزن لحب نهايته الموت .

    ملخص الرواية :

    علاقة اعجاب ربطت بين واسيني الكاتب ومريم الفتاة في البداية ، و ينتقل هذا الإعجاب إلى حب قوي و جامح و علاقة جسدية . لكن مريم ترغب بأن تحمل بطفل فهي في الثلاثين من عمرها , رغبة أوصلتها إلى الجنون . لذا تصارح حبيبها واسيني بضرورة زواجهما، لكنه يقف صامتاً فهو ليس مؤهلا لظرفه و يطلب منها التمهل و يرجوها لذلك . ا هاجس الطفل أصبح كل شيء لمريم و رجحت كفته على علاقتها بالحبيب . فتبرد العلاقة و يدب الخلاف بينهما و في لحظة تخبره بأنها قد تتركه في مقابل هذه الرغبة، و صالح بانتظار إشارة من مريم لتقبل الزواج منه و بعد أن ترك لها واسيني حرية الإختيار ترضى الزواج بصالح لتبرهن على جدية موقفها و لكنها تندم ندما شديدا فالروح مع واسيني و عقد الزواج فقط هو رابطها الوحيد بصالح :
    و بعدها انعزل واسيني في شقة صغيرة في سوق «ساروجا»،و عن طريق سلفيا تبدأ بإرسال رسائلها اليه , فتغامر في أحد الأيام و تلتقيه في بيته لأنها تريد الطفل منه و تعيش حبها المسروق في لحظات و تحصل على مرادها بطفلة من حبيبها و لكن مرض قلبها وضعفه يقفان لها بالمرصاد، فتموت وطفلتها لحظة الولادة , تاركة ورءاها حسرة و ندما في قلب واسيني فكتب هذه الرواية ليخفف عن مصابه و استغرقت منه سنوات دمشق – الجزائر – باريس، خريف 1981 – شتاء 2001. ( كما كتب في نهاية الكتاب )



    هذا عن مريم و عن واسيني و ماذا عن عيد صديقه :
    عيد شاب مسلم يقع في حب البنت السورية المسيحية، والتي يرفض أبوها تزويجها منه حين يتقدم لخطبتها. عيد عشاب يعيش وجع علاقته بسلفيا من خلال لقاءاته بها، وبكتابة مذكراته، و يهرب من واقعه بشرب العرق المستمر ومن خلال هيامه بمعلمه وشيخه وسيده الأعظم محيي الدين ابن عربي، الذي يأتيه في أحلامه، ويقود خطاه لاكتشاف درب طوق الياسمين في نهر بردى، بصحبة خادم المقام: «كل من يمر على هذا البلد ولا يفتح هذا الباب أو هذا الطوق الذي توصده الأشجار الكثيفة والنباتات الاستوائية الغريبة وقصب البانبو ولا يركب عوامة سيدي محيي الدين بن عربي، كأنه لم ير شيئاً! الماء والنور هما أصل الأشياء وسيدي كان يعرف ذلك جيداً ولهذا اشتهى أن يودع الدنيا وهو بين المنبع والمصب». بعد ذلك تضيق الدنيا به و خاصة أن أبوه عن ارسال المال اليه، فيجد نفسه ضعيفاً منكسراً في مواجهة عالم ظالم وقاسٍ، فلا يجد الا الموت منقذه الوحيد .



    طوق الياسمين رواية دمشقية تقدم وصفاً ساحراً لأجواء دمشق الستينات، دمشق المدينة والشارع والسوق، دمشق الجامعة والبشر والدراسة والثقافة واليسار والسياسة، دمشق الوجع والفقر والحرقة والفراق , كتبت بلغة بسيطة و واقعية .
    الرواية من أربعة فصول سحر الكتابة، الطفلة والمدينة، بداية التحول، مسالك النور.



    هذه مقتطفات منها :
    الإهداء الى صديقي الحاضر دوماً: عيد عشاب الذي انسحب بصمت من الدنيا مثلما جاءها بعد أن فتح لي باب الياسمين).
    (عندما ننكسر، الشيء الوحيد الذي يجعلنا نجبر الكسور هو الكتابة. الكتابة وحدها تمنحنا هذه الفرصة)
    بعد عشرين سنة لم أفعل شيئاً مهماً سوى البحث عنك. أعود الى هذه المقبرة، أقف على هذه الشاهدة الصغيرة التي كتب عليها كما اشتهيت في وصيتك: ضيقة هي الدنيا. ضيقة مراكبنا. للبحر وحده سنقول، كم كنا غرباء في أعراس المدينة»
    (لم أستطع نسيانك أيها المهبول. تزوجت لأنساك فصرت مريضة بفقدانك المتكرر ولم يزدني غيابك الا ضلالة والتصاقاً بك )
    (أحبيني,عندما يفاجئنا الموت لا نتذكر الا الوجوه السمحه التي منحت لنا القلب والجسد والروح بسخاء وغضت الطرف عن الحماقات الصغيره التي لا تغير كثيرا في نظام الأشياء..الأيام وحدها شاهدنا وفرصتنا لضرب أجمل موعد مع الحياه.)
    تقول مريم(العواطف شفافة مثل الزجاج..عندما تتشقق تنتهي,كل محاولة لرتقها لن تزيد الشقوق الا أتساعاً ومع ذلك فأن الشىء الوحيد الذي أعرفه في حياتي هو أني أحبك)
    (الذي علمك كيف تحب لم يعلمك كيف تحافظ على أشواقك حتى النهايه...ستقول لي الحب مثل الكائنات الحيه له بداية ونهايه.المشكل ليس هن اولكن فيمن يصنع هذه النهايه...لماذ انزاحم الأقدار في حماقاتها؟ لماذا نقتل شيئا بأمكاننا أن نحافظ عليه؟؟)

    ارجو ان تنال اعجابكم
    avatar
    أميمه
    مرتبة الشرف
    مرتبة الشرف

    العمر : 30

    رد: رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  أميمه في الخميس نوفمبر 18, 2010 6:32 pm

    شكرا جزيلا لك شموخ على الجهد المبذول لتعريفنا على الرواية الجميلة وكاتبها الأجمل
    ربي يوفقك ويسلمك
    تقبل أرق تحياتي
    Shocked
    avatar
    جارة القمر
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 31
    الموقع : بين الأهداب

    رد: رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  جارة القمر في الجمعة نوفمبر 19, 2010 4:35 am

    Surprised شكرآ شموخ


    على هذا الطرح القيم

    مواقف وكلمات مؤثره جدآ

    دمت بعطاء أيها الملك
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  ماهر الفية في الجمعة نوفمبر 19, 2010 2:36 pm

    أميمه كتب:شكرا جزيلا لك شموخ على الجهد المبذول لتعريفنا على الرواية الجميلة وكاتبها الأجمل
    ربي يوفقك ويسلمك
    تقبل أرق تحياتي
    Shocked

    الشكر لكِ اميمه على جميل مروركِ بهذه الرواية الجميلة

    دمتي كل ود
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  ماهر الفية في الجمعة نوفمبر 19, 2010 2:37 pm

    جارة القمر كتب: Surprised شكرآ شموخ


    على هذا الطرح القيم

    مواقف وكلمات مؤثره جدآ

    دمت بعطاء أيها الملك

    مشكورة جارة القمر على مرورك العذب والعطر

    مودتي
    avatar
    سوسن سين
    عضومميز
    عضومميز

    الموقع : سوريا

    رواية لواسيني الاعرج و ...طوق الياسمين

    مُساهمة  سوسن سين في السبت نوفمبر 20, 2010 9:22 am

    Laughing Razz جميلة جدا الرواية شموخ شكرا لك لعرضها هناقرأت هذه الرواية ولم استطيع ان اتركها حتى انتهيت منها
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  ماهر الفية في السبت نوفمبر 20, 2010 1:44 pm

    سوسن سين كتب: Laughing Razz جميلة جدا الرواية شموخ شكرا لك لعرضها هناقرأت هذه الرواية ولم استطيع ان اتركها حتى انتهيت منها

    أسعدني انها اعجبتك صديقتي سوسن

    مشكورة على مرورك العطر وطلتك الحلوة

    دمتي بخير
    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رد: رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الأحد نوفمبر 21, 2010 5:36 pm

    شكرا شموخ على الإضاءة لملخص
    ذات عمق إنساني ووجداني
    لكننا لن نحاكم الأحداث لكي لا نظلمها
    هناك الكثير من قصص العشق المحرم نقع في إشكالياته
    بين أن نقبل ملابساته ونرفض سلوكه .
    شكرا لهذه المساهمة الجميلة


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     

    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: رواية لواسيني الاعرج و..طوق الياسمين

    مُساهمة  ماهر الفية في الإثنين نوفمبر 22, 2010 4:16 pm

    تيسير نصرالدين كتب:شكرا شموخ على الإضاءة لملخص
    ذات عمق إنساني ووجداني
    لكننا لن نحاكم الأحداث لكي لا نظلمها
    هناك الكثير من قصص العشق المحرم نقع في إشكالياته
    بين أن نقبل ملابساته ونرفض سلوكه .
    شكرا لهذه المساهمة الجميلة

    اسعدني تواجدك في متصفحي
    اخي تيسير
    لا يسعني الا ان انحني خجلا من كلماتك واطرائك
    اشكرك من صميم القلب
    ودي ووردي


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أكتوبر 18, 2017 3:35 am