الجنينة نت

أهلا وسهلا بك أيها الزائر الكيرم
نرجو لك مرورا ممتعا
الجنينة نت

ثقافي, سياسي, أدبي, فني إجتماعي

كنت أغفر لو أنني متُّ ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ




   

لا تصالحْ..ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ....والرجال التي ملأتها الشروخْ....هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ...وامتطاء العبيدْ....هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم.....وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ


يا جِلَّقَ الشَّامِ إنّا خِلْقَةٌ عَجَبٌ.....
لم يَدْرِ ما سِرُّها إلاّ الذي خَلَقا

عداد الزوار

الجنينة نت

 

 

المواضيع الأخيرة

» أجمل ماقيل في الشعر الفصيح
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:26 pm من طرف لطفي الياسيني

» دموع
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:25 pm من طرف لطفي الياسيني

» سمراء
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:24 pm من طرف لطفي الياسيني

» انا الملوم انا الجاني على وطني / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:20 pm من طرف لطفي الياسيني

» مات الضمير وشيعوا جثمانه / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:17 pm من طرف لطفي الياسيني

» قصيدة في وصف فـلـسـطـيـن قبل النكبة / الحاج لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:15 pm من طرف لطفي الياسيني

» الرحلة
السبت مايو 03, 2014 9:43 am من طرف تيسير نصرالدين

»  حول الوضع الثقافي الراهن
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 6:07 pm من طرف mriame

» صباح ..................مساء الخير من الجنينة
السبت يناير 19, 2013 10:47 pm من طرف سوسن سين

» كبة البطاطا بالبرغل
السبت يناير 19, 2013 10:39 pm من طرف سوسن سين

» عثمنة الخطاب السني الرسمي
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 11:30 am من طرف تيسير نصرالدين

» الصفقة الصفيقة
الخميس نوفمبر 22, 2012 6:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الإعلام
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:16 pm من طرف تيسير نصرالدين

» مجموعة جديدة
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:24 am من طرف تيسير نصرالدين

» ثورة الحرابيق
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:09 am من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

ماهر الفية - 4679
 
جارة القمر - 2726
 
تيسير نصرالدين - 2032
 
دلال - 1572
 
زينا - 792
 
سوسن سين - 607
 
زاهدة - 463
 
أميمة - 427
 
النابغة - 398
 
وسام - 389
 

أهلا وسهلا

 

أهلا وسهلا

---------------------

حقوق النشر

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين والمساهمين

الإشارة إلى المصادر التي نستقي منها النص أو القصيدة

حتى نستطيع التقييم والتصنيف والإنصاف  للمادة المنشورة

وكي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة

لوحات

 

سوريا الله حاميها

 

لوحات فنية

 

 

 

 

 

أعدّي لي الأرض كي أستريح

 

 

 

 

 

 

 


    دمشق

    شاطر
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    دمشق

    مُساهمة  ماهر الفية في الخميس ديسمبر 30, 2010 5:32 pm

    دمشق

    ذاتَ حُلْمٍ قديمٍ،
    وأفتحُ قوسًا
    (أموتُ إذا ما خرجْتُ مِن الحُلْمِ يومًا)،
    وأغلقُ قوسًا،
    تراءَتْ لِيَ امرأةٌ،
    ليسَ في الأرضِ أو في السّماءِ شبيهٌ لها،
    لو رآها ضريرٌ
    لقالَ تقولُ لكلِّ الكواكبِ قُومي
    لأقعدَ في سدرةِ المنتهى،
    خِلْتُها مثلَ حوريّةٍ
    خرجَتْ
    مِن كتابِ الأساطيرِ: ما اسمُكِ؟ قالتْ:
    دمشقُ، أبي
    يعربيٌّ،
    وأمّيَ سوريّةٌ.
    كُنيتي الشّامُ. أو
    شامةُ الكونِ. قُلْ
    عن لساني: أنا
    من قديمِ الزّمانِ هنا،
    بنتُ هذا المكانِ أنا،
    مِن هُنا
    لستُ أنتقلُ.

    قلتُ: ما أنتِ؟ قالتْ:
    دَمٌ شَقَّ دهرًا
    على الدّهرِ،
    ما صارَ ماءً
    يهرولُ زحفًا
    على الظَّهْرِ.
    قلتُ: أبيني لأفهمَ. قالتْ:
    حروفيَ دالٌ
    وميمٌ
    وشينٌ
    وقافٌ.
    فقلتُ: دمشقُ مِن الصّرفِ ممنوعةٌ،
    وعلى الرّأسِ مرفوعةٌ.
    ثمَّ قلتُ الحروفَ. فقالتْ:
    هو الدَّالُ/ دِلْتا/ دليلٌ
    على اسْمِ دَمِي،
    لن تدولَ بغيرِ دَمِي
    دولةٌ.
    إنّما الميمُ مجدٌ
    مقيمٌ
    إلى أنْ تقومَ القيامةُ. مِنْ
    بعدِهِ الشّينُ شمسٌ
    على الأرضِ ترتجلُ

    ديكَ بعثٍ
    يبيضُ على وتدٍ
    ويصلِّي:
    هُوَ الضّوءُ لِي.
    قافُ قلبي على ولدي.
    قلبُ قافي على بلدي.
    قافُ قافلةٍ
    دونَ قافيةٍ:
    طُلْ
    كما شِئْتَ، يا ليلُ، لا بدَّ/
    لا رُدَّ،
    عن هذهِ الأرضِ، أرضي،
    لَمرتحلُ.

    للصديق العشتاري
    الشاعر تركي عامر
    avatar
    النابغة
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    العمر : 20

    رد: دمشق

    مُساهمة  النابغة في الإثنين يناير 03, 2011 3:31 pm

    شكرا اخي العراب على نقل قصيدة الشاعر تركي عامر الذي ابدع فيها


    _________________


     


    علمتني الحياة..ان أجعل قلبي مدينة ...بيوتها المحبة ..وطريقها التسامح والعفو وأن اعطي ولا أنتظر الرد على العطاء ..وأن اصدق مع نفسي قبل أن اطلب من أحد أن يفهمني ..وعلمتني أن لاأندم على شئ وأن اجعل الامل مصباحا يرافقني في كل مكان ....وأن احتفظ بأحزاني في قلبي() وأن ارسم البسمة على شفتي() ....حتى لاأُحزن الناس

    avatar
    دلال
    العضو الماسي
    العضو الماسي

    رد: دمشق

    مُساهمة  دلال في الإثنين يناير 03, 2011 4:12 pm

    تراءَتْ لِيَ امرأةٌ،
    ليسَ في الأرضِ أو في السّماءِ شبيهٌ لها،
    لو رآها ضريرٌ
    لقالَ تقولُ لكلِّ الكواكبِ قُومي
    لأقعدَ في سدرةِ المنتهى،
    خِلْتُها مثلَ حوريّةٍ
    خرجَتْ
    مِن كتابِ الأساطيرِ: ما اسمُكِ؟ قالتْ:
    دمشقُ،



    قصيدة جميلة جدا
    ويكفي أن تكون لدمشق حتى تزهو وتختال كأميرة حسناء القصيدة
    شكرا لك ولذوقك عرابنا Shocked


    _________________
    يا دمشق البسي دموعي سواراً ****** وتمنّي .. فكلُّ شيء يهونُ
    وضعي طَرحَةَ العروس لأجلي ****** إنَّ مَهْرَ المُناضلات ثمينُ
    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رد: دمشق

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الإثنين يناير 03, 2011 6:13 pm


    أحببت الشاعر تركي عامر
    وكان ينقصه حدود الحروف
    وهو من أبجديتها
    هو مبدع منذ نطق الضاد
    ولكن بقيت ضاده ضد ضادي
    ووقفت ارقبه من بعيد فقلت
    بقدر ما تحب دمشق تحب العروبة
    وبقدر ما تحب العروبة
    تزهو القصيدة
    وبقدر ما تحب العروبة أحبك .
    بقيت اطارد قافه في فضاء الكلام
    إلى أن أتاها ,
    هنا مربط الخيل
    قال .
    دَمٌ شَقَّ دهرًا
    على الدّهرِ،
    ما صارَ ماءً
    لذلك منذ هذه اللحظة أعلنت عليه الحب
    تحية للشاعر تركي عامر


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     

    avatar
    Think Tank

    رد: دمشق

    مُساهمة  Think Tank في الإثنين يناير 03, 2011 6:33 pm



    الشاعر تركي عامر غني عن التعريف خاصة أنه كان أحد الأعمده الرخاميه في عشتار......لقد عشقت اسلوبه وكتابته وزادني اعجابا به لأنه يملك القدره في التحليق خارج السرب ويقول رأيه بشجاعه. أذكر أنه وقف الى جانب شاعره عندما خرجت عن المألوف عندما كتبت نقدا لاذعا عن شعر المقاومه بشكل عام وشعر محمود درويش بشكل خاص .

    تركي له باع طويل في الشعر القومي الأصيل ......وشكرا للأخ العراب على حسن الأختيار
    avatar
    سوسن سين
    عضومميز
    عضومميز

    الموقع : سوريا

    دمشق

    مُساهمة  سوسن سين في الإثنين يناير 03, 2011 7:45 pm

    قصيدة للشاعر نزار قباني يتغنى بدمشق لا عجب فدمشق كانت ولازالت ملهمةالشعراء
    أتراها تحبني ميسون .......أم توهمت والنساء ظنون
    كم رسول أرسلته لأبيها ... ذبحته تحت النقاب العيون
    يا ابنة العم والهوى أموي ... كيف أخفي الهوى وكيف أبين
    كم قتلنا في عشقنا وبعثنا ... بعد موت وما علينا يمين
    ما وقوفي في الديار وقلبي ... كجبيني قد طرزته الغصون
    لا ظباء الحمى رددن سلامي ... والخلاخيل ما لهن رنين
    هل مرايا دمشق تعرف وجهي ... من جديد أم غيرتني السنين
    يا زمانا في الصالحية سمحا ... أين مني الغوى وأين الفتون
    يا سريري ويا شراشف أمي ... يا عصافير يا شذا يا غصون
    يا زواريب حارتي خبئيني ... بين جفنيك فالزمان ضنين
    واعذريني إذا بدوت حزينا ... إن وجه المحب وجه حزين
    هاهي الشام بعد فرقة دهر ... أنهر سبعة وحور عين
    النوافير في البيوت كلام ... والعناقيد سكر مطحون
    والسماء الزرقاء دفتر شعر ... والحروف التي عليه سنونو
    هل دمشق كما يقولون كانت ... حين في الليل فكر الياسمين
    آه يا شام كيف أشرح ما بي ... وأنا فيك دائما مسكون
    سامحيني إن لم أكاشفك بالعشق ... فأحلى ما في الهوى التضمين
    نحن أسرى معا وفي قفص الحب ... يعاني السجان والمسجون
    يا دمشق التي تقمصت فيها ... هل أنا السرو أم أنا الشربين
    أم أنا الفل قي أباريق أمي ... أم أنا العشب والسحاب الهتون
    أم أنا القطة الأثيرة في الدار ... تلبي إذا دعاها الحنين
    يا دمشق التي تفشى شذاها ... تحت جلدي كأنه الزيزفون
    سامحيني إذا اضطربت فإني ... لا مقفى حبي ولا موزون
    وازرعيني تحت الضفائر مشطا ... فأريك الغرام كيف يكون
    قادم من مدائن الريح وحدي ... فاحتضني كالطفل يا قاسيون
    احتضني ولا تناقش جنوني ... ذروة العقل يا حبيبي الجنون
    احتضني خمسين ألفا وألفا ... فمع الضم لا يجوز السكون
    أهي مجنونة بشوقي إليها ... هذه الشام أم أنا المجنون
    حامل حبها ثلاثين قرنا ... فوق ظهري وما هناك معين
    كلما جئتها أرد ديوني ... للجميلات حاصرتني الديون
    إن تخلت كل المقادير عني ... فبعين حبيبتي أستعين
    يا الهي جعلت عشقي بحرا ... أحرام على البحار السكون
    يا الهي هل الكتابة جرح ... ليس يشفى أم مارد ملعون
    كم أعاني في الشعر موتا جميلا ... وتعاني من الرياح السفين
    جاء تشرين يا حبيبة عمري ... أحسن الوقت للهوى تشرين
    ولنا موعد على جبل الشيخ ... كم الثلج دافئ وحنون
    لم أعانقك من زمان طويل ... لم أحدثك والحديث شجون
    لم أغازلك والتغزل بعضي ... للهوى دينه وللسيف دين
    سنوات سبع من الحزن مرت ... مات فيها الصفصاف والزيتون
    سنوات فيها استقلت من الحب ... وجفت على شفاهي اللحون
    سنوات سبع بها اغتالنا اليأس ... وعلم الكلام واليانسون
    فانقسمنا قبائلا وشعوبا ... واستبيح الحمى وضاع العرين
    كيف أهواك حين حول سريري ...يتمشى اليهود والطاعون
    كيف أهواك والحمى مستباح ... هل من السهل أن يحب السجين
    لا تقولي : نسيت لم أنس شيئا ... كيف تنسى أهدابهن الجفون
    غير أن الهوى يصير ذليلا ... كلما ذل للرجال جبين
    شام يا شام يا أميرة حبي ... كيف ينسى غرامه المجنون
    أوقدي النار فالحديث طويل ... وطويل لمن نحب الحنين
    شمس غرناطة أطلت علينا ... بعد يأس وزغردت ميسلون
    جاء تشرين إن وجهك أحلى ... بكثير ما سره تشرين
    كيف صارت سنابل القمح أعلى ... كيف صارت عيناك بيت السنونو
    إن أرض الجولان تشبه عينيك ... فماء يجري ولوز وتين
    كل جرح فيها حديقة ورد ... وربيع ولؤلؤ مكنون
    يا دمشق البسي دموعي سوارا ... وتمني فكل شيء يهون
    وضعي طرحة العروس لأجلي ... إن مهر المناضلات ثمين
    رضي الله والرسول عن الشام ... فنصر آت وفتح مبين
    مزقي يا دمشق خارطة الذل ... وقولي للدهر كن فيكون
    استردت أيامها بك بدر ... واستعادت شبابها حطين
    بك عزت قريش بعد هوان ... وتلاقت قبائل وبطون
    إن عمرو بن العاص يزحف للشرق ... وللغرب يزحف المأمون
    كتب الله أن تكوني دمشقا ... بك يبدا وينتهي التكوين
    لا خيار أن يصبح البحر بحرا ... أو يختار صوته الحسون
    ذاك عمر السيوف لا سيف إلا ... دائن يا حبيبتي أو مدين
    هزم الروم بعد سبع عجاف ... وتعافى وجداننا المطعون
    وقتلنا العنقاء في جبل الشيخ ... وألقى أضراسه التنين
    صدق السيف وعده يا بلادي ... فالسياسات كلها أفيون
    صدق السيف حاكما وحكيما ... وحده السيف يا دمشق اليقين
    اسحبي الذيل يا قنيطرة المجد ... وكحل جفنيك يا حرمون
    سبقت ظلها خيول هشام ... وأفاقت من نومها السكين
    علمينا فقه العروبة يا شام ... فأنت البيان والتبيين
    علمينا الأفعال قد ذبحتنا ... أحرف الجر والكلام العجين
    علمينا قراءة البرق والرعد ... فنصف اللغات وحل وطين
    علمينا التفكير لا نصر يرجى ... حينما الشعب كله سردين
    إن أقصى ما يغضب الله فكر ... دجنوه وكاتب عنين
    وطني، يا قصيدة النار والورد ... تغنت بما صنعت القرون
    إن نهر التاريخ ينبع في الشام ... أيلغي التريخ طرح هجين
    نحن أصل الأشياء لا فورد باق ... فوق إيوانه ولا رابين
    نحن عكا ونحن كرمل حيفا ... وجبال الجليل واللطرون
    كل ليمونة ستنجب طفلا ... ومحال أن ينتهي الليمون
    إركبي الشمس يا دمشق حصانا ... ولك الله حافظ و أمين
    avatar
    أميمه
    مرتبة الشرف
    مرتبة الشرف

    العمر : 30

    رد: دمشق

    مُساهمة  أميمه في الإثنين يناير 03, 2011 9:11 pm

    والله قصيدة في قمة في االروعة
    تستحق دمشق ماكتب ويكتب عنها
    مهما حكينا عن حبيبتنا دمشق ما منوفيها حقها
    وما منعبر عن مكنونات انفسنا

    شكرا لكلمات الشاعر الرائع تركي عامر
    وشكرا لك ماهر على هذا الأختيار الراقي

    avatar
    نوال
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    رد: دمشق

    مُساهمة  نوال في الإثنين يناير 03, 2011 10:33 pm

    قصيدة رائعة لدمشق الرائعة
    أشكرك صديقي على الأختيار الجميل
    دمشق أغلى مدينة على وجة الأرض
    avatar
    جارة القمر
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 32
    الموقع : بين الأهداب

    رد: دمشق

    مُساهمة  جارة القمر في الثلاثاء يناير 04, 2011 9:39 am

    سلام من صبا بردى أرّق ... و دمع لا يُكَفكَف يا دمشقُ
    و ذكرى عن خواطرها لقلبي ... إليكِ تلفّتٌ أبدا و خفقُ
    لحاها اللهُ أنباءً توالَت ... على سمعِ الوليِّ بما يشقُّ
    و قيلَ معالمُ التاريخِ دُكَّت ... و قيلَ أصابها تلفٌ و حرقُ
    دمُ الثوّار تعرفه فرنسا ... و تعلم أنه نورٌ و حقُّ
    نصحتُ و نحن مختلفون داراً ... و لكن كلّنا في الهم شرقُ
    وقفتم بين موتٍ أو حياةٍ ... فإن رُمتم نعيم الدهر فاشقوا
    و للأوطان في دم كل حرٍ ... يدٌ سَلَفت و دينٌ مُستحّقُ
    و لا يبني الممالك كالضحايا ... و لا يُدني الحقوقَ و لا يُحِقُّ
    و للحرية الحمراء بابٌ ... بكلِ يدٍ مضرجةٍ يُدقُّ
    جزاكم ذو الجلال بني دمشق ... وعزُّ الشرق أوله دمشق



    قصيده بقمة الروعه

    شكرآ لعذوبة ذوقك شموخ

    دمت مميز صديقي
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: دمشق

    مُساهمة  ماهر الفية في الثلاثاء يناير 04, 2011 5:19 pm

    شكرا على مروركم جميعا
    القصيدة بلا شك قمة في الجمال
    يسلم ثمك تركي عامر
    وشكرا لكل من مرة من هنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 3:06 pm