الجنينة نت

أهلا وسهلا بك أيها الزائر الكيرم
نرجو لك مرورا ممتعا
الجنينة نت

ثقافي, سياسي, أدبي, فني إجتماعي

كنت أغفر لو أنني متُّ ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ




   

لا تصالحْ..ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ....والرجال التي ملأتها الشروخْ....هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ...وامتطاء العبيدْ....هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم.....وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ


يا جِلَّقَ الشَّامِ إنّا خِلْقَةٌ عَجَبٌ.....
لم يَدْرِ ما سِرُّها إلاّ الذي خَلَقا

عداد الزوار

الجنينة نت

 

 

المواضيع الأخيرة

» أجمل ماقيل في الشعر الفصيح
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:26 pm من طرف لطفي الياسيني

» دموع
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:25 pm من طرف لطفي الياسيني

» سمراء
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:24 pm من طرف لطفي الياسيني

» انا الملوم انا الجاني على وطني / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:20 pm من طرف لطفي الياسيني

» مات الضمير وشيعوا جثمانه / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:17 pm من طرف لطفي الياسيني

» قصيدة في وصف فـلـسـطـيـن قبل النكبة / الحاج لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:15 pm من طرف لطفي الياسيني

» الرحلة
السبت مايو 03, 2014 9:43 am من طرف تيسير نصرالدين

»  حول الوضع الثقافي الراهن
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 6:07 pm من طرف mriame

» صباح ..................مساء الخير من الجنينة
السبت يناير 19, 2013 10:47 pm من طرف سوسن سين

» كبة البطاطا بالبرغل
السبت يناير 19, 2013 10:39 pm من طرف سوسن سين

» عثمنة الخطاب السني الرسمي
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 11:30 am من طرف تيسير نصرالدين

» الصفقة الصفيقة
الخميس نوفمبر 22, 2012 6:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الإعلام
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:16 pm من طرف تيسير نصرالدين

» مجموعة جديدة
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:24 am من طرف تيسير نصرالدين

» ثورة الحرابيق
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:09 am من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

ماهر الفية - 4679
 
جارة القمر - 2726
 
تيسير نصرالدين - 2032
 
دلال - 1572
 
زينا - 792
 
سوسن سين - 607
 
زاهدة - 463
 
أميمة - 427
 
النابغة - 398
 
وسام - 389
 

أهلا وسهلا

 

أهلا وسهلا

---------------------

حقوق النشر

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين والمساهمين

الإشارة إلى المصادر التي نستقي منها النص أو القصيدة

حتى نستطيع التقييم والتصنيف والإنصاف  للمادة المنشورة

وكي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة

لوحات

 

سوريا الله حاميها

 

لوحات فنية

 

 

 

 

 

أعدّي لي الأرض كي أستريح

 

 

 

 

 

 

 


    هذه دمشق وهذا نزار

    شاطر
    avatar
    دلال
    العضو الماسي
    العضو الماسي

    هذه دمشق وهذا نزار

    مُساهمة  دلال في الثلاثاء مارس 30, 2010 7:30 am

    اصدقائي اردت ان افتح هذه النافذه على بيت دمشقي
    وان استحضر نزار قباني لينثر لنا بعض من الياسمين الشامي
    الذي كان يخبئه في جيوبه اينما ذهب علنا نستطيع من خلال رائحة الياسمين ونزار ان نشم عطر الوطن
    ارجو منكم ان تختارو ما تحبون من قصائد وتنثرونها هنا
    سأبدا انا

    هَذي دِمَشْقُ.. وهَذي الكَأْسُ والـرَّاحُ
    إنّي أحبُّ... وبَعْـضُ الحُـبِّ ذَبَّـاحُ
    أنا الدمَشْـقِيُّ .. لَوْ شَرَّحْتُمُ جَسَـدِي
    لَسَـالَ مِنْـهُ عَنَـاقِيـدٌ.. وَتُـفَّـاحُ
    وَلَـوْ فَتَحْـتُمْ شَـرَايينِي بِمِدْيَـتِكُـمْ
    سَـمِعْتُمُ فِي دَمِي أَصْوَاتَ مَنْ رَاحُوا
    زِرَاعَةُ القَلْبِ تَشْفِي بَعْضَ مَنْ عَشِقُوا
    وَمَا لِقَلْبِي ـ إذا أحْبَبْـتُ ـ جَـرَّاحُ
    مَـآذِنُ الشَّـامِ تَبْكِـي إِذْ تُـعَانِقُـنِي
    وَ لِلمَـآذِنِ .. كَالأشْـجَـارِ.. أَرْوَاحُ
    لليَاسَمِـينِ حُقُـوقٌ في مَـنَازِلِنَـا...
    وَقِطَّةُ البَيْـتِ تَغْفُـو حَيْـثُ تَرْتَـاحُ
    طَاحُونَةُ البُنِّ جزْءٌ مِـنْ طُفُـولَتِنـا
    فَكَيْفَ أَنْسَـى ؟ وَعِطْـرُ الهَيْلِ فَوَّاحُ
    خَمْسُونَ عَامَاً .. وَأَجْـزَائِي مُبَعْثَرَةٌ..
    فَوْقَ المُحِيطِ .. وَمَا في الأُفْقِ مِصْبَاحُ
    تَقَاذَفَـتْنِي بِـحَـارٌ لا ضِفَـافَ لَهَا..
    وَطَارَدَتْنِـي شَيَـاطِـينٌ وَأَشْـبَـاحُ
    هُنا جُذُورِي.. هُنا قَلْبِي .. هُنا لُغَـتِي
    فَكَيفَ أُوضِحُ؟ هَلْ فِي العِشْقِ إيضَاحُ؟




    _________________
    يا دمشق البسي دموعي سواراً ****** وتمنّي .. فكلُّ شيء يهونُ
    وضعي طَرحَةَ العروس لأجلي ****** إنَّ مَهْرَ المُناضلات ثمينُ
    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رد: هذه دمشق وهذا نزار

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الثلاثاء مارس 30, 2010 8:00 am

    اختيار موفق وفكرة جميلة
    ها أنا اشترك بإحدى قصائد سعيد عقل الرائعة



    سائليني





    سائليني، حينَ عطّرْتُ السّلامْ،
    كيفَ غارَ الوردُ واعتلّ َالخُزامْ
    وأنا لو رُحْتُ أستَرْضي الشَّذا
    لانثـنى لُبنانُ عِطْـراً يا شَـآمْ
    ضفّتاكِ ارتاحَتا في خاطِـري
    و احتمى طيرُكِ في الظّنِّو َحَامْ
    نُقلةٌ في الـزَّهـرِ أم عندَلَـةٌ
    أنـتِ في الصَّحوِ وتصفيقُ يَمَامْ
    أنا إن أودعْتُ شِعْـري سَكرَةً
    كنتِ أنتِ السَّكبَ أو كُنتِ المُدامْ
    ردَّ لي من صَبوتي يا بَـرَدَى
    ذِكـرَياتٍ زُرْنَ في ليَّا قَــوَامْ
    ليلةَ ارتـاحَ لنا الحَـورُ فلا
    غُصـنٌ إلا شَـجٍ أو مُسـتهامْ
    وَجِعَتْ صَفصَافـةٌ من حُزنِها
    و عَرَى أغصَانَها الخُضرَ سَقامْ
    تقـفُ النجمةُ عَـن دورتِـها
    عنـدَ ثغـرينِ وينهارُ الظـلامْ
    ظمئَ الشَّرقُ فيا شـام ُاسكُبي
    واملأي الكأسَ لهُ حتّى الجَـمَامْ
    أهـلكِ التّاريـخُ من فُضْلَتِهم
    ذِكرُهم في عُروةِ الدَّهر ِوِسَـامْ
    أمَـويُّـونَ، فإنْ ضِقْـت ِبهم
    ألحقـوا الدُنيا بِبُسـتانِه ِشَـامْ
    أنا لسـتُ الغَـرْدَ الفَـرْدَ إذا
    قلتُ طاب الجرحُ في شجوِ الحمامْ
    أنا حَسْـبي أنّني مِن جَـبَـلٍ
    هـو بيـن الله والأرضِ كـلامْ


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     

    avatar
    زاهدة
    عضومميز
    عضومميز

    العمر : 33

    رد: هذه دمشق وهذا نزار

    مُساهمة  زاهدة في الثلاثاء مارس 30, 2010 5:15 pm

    انا اخترت لكم هذه القصيده



    الى دمشق ...
    دمشقُ عدتُ بلا حُزني ولا فرَحي
    يقودني شَبحٌ مضنى إلى شبحِ
    ضَيّعتُ منكِ طريقاً كنتُ أعرفه
    سكرانَ مغمضة عيني من الطفحِ
    أصابحُ الليلَ مصلوباً على جسدٍ
    وأين كان غريبٌ غير ذي قرح
    هذي الحقيبة عادت وحدها وطني
    ورحلة العمر عادت وحدها قدحي
    أصابح الليل مطلوباً على أملٍ
    أن لا أموت غريباً ميتة الشبح
    يا جنة مر فيها الله ذات ضحى
    لعل فيها نواسياً على قدح
    فحار زيتونها ما بين خضرته
    وخضرة الليل والكاسات والملح
    لقد سكرت من الدنيا ويوقظني
    ما كان من عنبٍ فيها ومن بلح
    تهرُّ خلفي كلاب الحيّ ناهشة
    أطراف ثوبي على عظمٍ من المنح
    ضحكت منها ومني فهي يقتلها
    سعارها وأنا يغتالني فرحي


    مظفر النواب

    </B></I>
    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رد: هذه دمشق وهذا نزار

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الثلاثاء مارس 30, 2010 8:37 pm

    جميل ونعم الأختيار صديقتي زاهدة
    اشكرك


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     

    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 34
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: هذه دمشق وهذا نزار

    مُساهمة  ماهر الفية في الجمعة أبريل 02, 2010 7:51 pm

    من أجمل قصائد الشاعر الراحل نزار قباني ومن أجمل الكلمات التي قيلت في مدينة دمشق ..
    كتب نزار قباني هذه القصيدة في عام 1974 بعد عام واحد من انتصار الجيش السوري في حرب تشرين التحريرية واشتهر من هذه القصيدة المؤلفة من ثمانين بيت ثمانية وعشرين بيتاً فقط (( مكتوبة في اللون الأحمر هنا ))


    أتراها تُحبني مَيسونُ ****** أم توهَّمتُ والنساءُ ظنونُ
    كم رسول أرسلته لأبيها ****** ذبحته تحت النقاب العيونُ
    يا ابنة العم والهوى أمويٌ ****** كيف أخفي الهوى وكيف أُبينُ
    كم قُتلنا في عشقنا وبعثنا ****** بعد موت وما علينا يمينُ
    ما وقوفي في الديار وقلبي ****** كجبيني قد طرزته الغصونُ
    لا ظباء الحمى رَدَدْنَ سلامي ****** والخلاخيلُ ما لهنَّ رنين
    هل مرايا دمشق تعرفُ وجهي ****** من جديد أم غيرتني السنينُ ؟
    يا زماناً في الصالحية سمْحاً ****** أين منّي الغوى وأينَ الفتونُ ؟
    يا سريري ويا شراشف أمّي ****** يا عصافيرُ .. يا شذا .. يا غصونُ
    يا زواريب حارتي خبئيني ****** بين جفنيك فالزمان ضنينُ
    واعذريني إذا بدوتُ حزيناً ****** إن وجه المحبّ وجهٌ حزينُ
    هاهي الشام بعد فرقة دهر ****** أنهر سبعةٌ .. وحورٌ عينُ
    النوافير في البيوت كلامٌ ****** والعناقيد سكر مطحونُ
    والسماءُ الزرقاءُ دفتر شعر ****** والحروف التي عليه .. سنونو ..
    هل دمشق كما يقولونَ كانَتْ ****** حين في الليل فكر الياسمين ؟
    آه يا شام كيف أشرح ما بي ****** وأنا فيك دائماً مسكون
    سامحيني إن لم أكاشفك بالعشق ****** فأحلى ما في الهوى التضمين
    نحن أسرى معاً وفي قفص الحب ****** يعاني السجانُ والمسجونُ
    يا دمشقُ التي تقمصتُ فيها ****** هل أنا السروُ .. أم أنا الشربينُ ؟
    أم أنا الفلُّ قي أباريق أمّي ****** أم أنا العشبُ والسحابُ الهَتون
    أم أنا القطة الأثيرةُ في الدار ****** تلبي إذا دعاها الحنينُ ؟
    يا دمشق التي تفشّى شذاها ****** تحت جلدي .. كأنه الزيزفونُ
    سامحيني إذا اضطربت فإني ****** لا مقفّىً حبي ولا موزونُ
    وازرعيني تحت الضفائر مشطاً ****** فأُريك الغرام كيفَ يكونُ
    قادمٌ من مدائن الريح وحدي ****** فاحتَضنّي كالطفل يا قاسيونُ
    احتَضنّي .. ولا تناقش جنوني ****** ذروة العقل يا حبيبي الجنونُ
    احتَضنّي .. خمسين ألفاً وألفاً ****** فمع الضم لا يجوزُ السكونُ
    أهي مجنونةٌ بشوقي إليها ****** هذه الشامُ أم أنا المجنونُ
    حاملُ حبها ثلاثين قرناً ****** فوق ظهري وما هناكَ معينُ
    كلمّا جئتُها أردّ دُيُوني ****** للجميلات حاصَرَتني الديونُ
    إن تخلَّت كلُّ المقادير عني ****** فبعَيْن حبيبتي .. أستعينُ
    يا الهي جعلتَ عشقيَ بَحراً ****** أحرامٌ على البحار السكونُ
    يا الهي هل الكتابة جرحٌ ****** ليس يُشفى أم ماردٌ ملعونُ
    كم أعاني في الشعر موتاً جميلاً ****** وتُعاني من الرياح السفينُ
    جاء تشرين يا حبيبة عمري ****** أحسن الوقت للهوى تشرينُ
    ولنا موعدٌ على ( جبل الشيخ ) ****** كم الثلج دافئٌ .. وحنونُ
    لم أعانقك من زمان طويل ****** لم أحدّثك . والحديثُ شجونُ
    لم أغازلك والتغزلُ بعضي ****** للهوى دينُهُ .. وللسيف دينُ
    سنواتٌ سبعٌ من الحزن مرت ****** ماتَ فيها الصفصافُ والزيتونُ
    سنواتٌ فيها استقلتُ من الحب ****** وجفت على شفاهي اللحونُ
    سنواتٌ سبعُ بها اغتالَنا اليأسُ ****** وعلْمُ الكلام .. واليانسونُ
    فانقسمنا قبائلاً .. وشعوباً ****** واستبيحَ الحمى وضاع العرينُ
    كيف أهواك حينَ حول سريري ******يتمشّى اليهودُ والطاعونُ ؟
    كيف أهواك والحمى مُستباحٌ ****** هل من السهل أن يحبَّ السجينُ؟
    لا تقولي : نسيتَ .. لم أنس شيئاً ****** كيف تنسى أهدابهنَّ الجفونُ ؟
    غير أن الهوى يصيرُ ذليلاً ****** كلما ذلَّ للرجال جَبينُ ..
    شام.. يا شام.. يا أميرة حبي ****** كيف ينسى غرامـه المجنون؟
    أوقدي النارَ فالحديث طويلُ ****** وطويلُ لمن نحب الحنين ُ
    شمس غرناطةَ أطلت علينا ****** بعد يأس وزغردت ميسلون
    جاء تشرين.. إن وجهك أحلى ****** بكثير... ما سـره تشـرينُ ؟
    كيف صارت سنابلُ القمح أعلى ****** كيف صارت عيناك بيت السنونو ؟
    إن أرض الجولان تشبه عينيك ****** فماءٌ يجري.. ولـوز.. وتيـنُ
    كلُّ جرح فيها .. حديقة ورد ****** وربيعٌ .. ولؤلؤ مكنونُ
    يا دمشق البسي دموعي سواراً ****** وتمنّي .. فكلُّ شيء يهونُ
    وضعي طَرحَةَ العروس لأجلي ****** إنَّ مَهْرَ المُناضلات ثمينُ
    رضيَ اللهُ والرسولُ عن الشام ****** فنصرٌ آت وفتحٌ مبينُ
    مزقي يا دمشق خارطة الذل ****** وقولي للـدهر كُن فيـكونُ
    استردت أيامها بكِ بدرٌ ****** واستعادت شبابها حطينُ
    بك عَزَتْ قريشُ بعد هوان ****** وتلاقتْ قبائلٌ وبطونُ
    إنَّ عمرو بنَ العاص يزحف للشرق ****** وللغرب يزحفُ المأمونُ
    كتب الله أن تكوني دمشقاً ****** بكِ يبدا وينتهي التكويـنُ
    لا خيارً أن يصبح البحرُ بحراً ****** أو يختارُ صوتَهُ الحسُّونُ
    ذاك عُمْرُ السيوف .. لا سيفَ إلا ****** دائنٌ يا حبيبتي أو مَدينُ
    هزم الروم بعد سبع عجاف ****** وتعافى وجداننا المـطعـونُ
    وقتلنا العنقاءَ في ( جَبَل الشيخ ) ****** وألقى أضراسَهُ التنّينُ
    صَدَقَ السيفُ وعدَهُ .. يا بلادي ****** فالسياساتُ كلُّها أَفيُونُ
    صدق السيفُ حاكماً وحكيماً ****** وحدَه السيفُ يا دمشقُ اليقينُ
    اسحبي الذيلَ يا قنيطرةَ المجدِ ****** وكحِّل جفنيك يـا حرمونُ
    سبَقتْ ظلَّها خيولُ هشام ****** وأفاقت من نومها السكينُ
    علمينا فقه العروبـة يا شام ****** فأنتِ البيـان والتبيـيـنُ
    علمينا الأفعالَ قد ذَبَحَتْنا ****** أحرفُ الجرّ والكلام العجينُ
    علمينا قراءة البرق والرعد ****** فنصفُ اللغات وحلٌ وطينُ
    علمينا التفكير لا نصرَ يُرجى ****** حينما الشعب كلّه سَرْدينُ
    إن أقصى ما يُغضبُ اللهَ فكرٌ ****** دجّنوهُ ... وكاتبٌ عنّين
    وطني، يا قصيدة النارِ والورد ****** تغنـت بما صنعتَ القـرونُ
    إن نهرَ التاريخ ينبع في الشام ****** أَيُلغي التريخَ طرحٌ هجينُ ؟
    نحن أصلُ الأشياء ... لا فوردُ باق ****** فوق إيوانه ولا رابينُ
    نحنُ عكا ونحنُ كرمل حيفا ****** وجبال الجليل .. واللطرونُ
    كل ليمونة ستنجب طفلاً ****** ومحالٌ أن ينتهي الليمونُ
    إركبي الشمس يا دمشق حصاناً ****** ولك الله ... حـافظ و أميـنُ
    avatar
    دلال
    العضو الماسي
    العضو الماسي

    رد: هذه دمشق وهذا نزار

    مُساهمة  دلال في الجمعة أبريل 02, 2010 9:18 pm

    رائعه هذه القصيده اخي شموخ
    نزار المبدع اعطي دمشق ولم يبخل
    شكرا لك






    _________________
    يا دمشق البسي دموعي سواراً ****** وتمنّي .. فكلُّ شيء يهونُ
    وضعي طَرحَةَ العروس لأجلي ****** إنَّ مَهْرَ المُناضلات ثمينُ

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يونيو 25, 2017 10:25 pm