الجنينة نت

أهلا وسهلا بك أيها الزائر الكيرم
نرجو لك مرورا ممتعا
الجنينة نت

ثقافي, سياسي, أدبي, فني إجتماعي

كنت أغفر لو أنني متُّ ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ




   

لا تصالحْ..ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ....والرجال التي ملأتها الشروخْ....هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ...وامتطاء العبيدْ....هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم.....وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ


يا جِلَّقَ الشَّامِ إنّا خِلْقَةٌ عَجَبٌ.....
لم يَدْرِ ما سِرُّها إلاّ الذي خَلَقا

عداد الزوار

الجنينة نت

 

 

المواضيع الأخيرة

» أجمل ماقيل في الشعر الفصيح
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:26 pm من طرف لطفي الياسيني

» دموع
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:25 pm من طرف لطفي الياسيني

» سمراء
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:24 pm من طرف لطفي الياسيني

» انا الملوم انا الجاني على وطني / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:20 pm من طرف لطفي الياسيني

» مات الضمير وشيعوا جثمانه / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:17 pm من طرف لطفي الياسيني

» قصيدة في وصف فـلـسـطـيـن قبل النكبة / الحاج لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:15 pm من طرف لطفي الياسيني

» الرحلة
السبت مايو 03, 2014 9:43 am من طرف تيسير نصرالدين

»  حول الوضع الثقافي الراهن
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 6:07 pm من طرف mriame

» صباح ..................مساء الخير من الجنينة
السبت يناير 19, 2013 10:47 pm من طرف سوسن سين

» كبة البطاطا بالبرغل
السبت يناير 19, 2013 10:39 pm من طرف سوسن سين

» عثمنة الخطاب السني الرسمي
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 11:30 am من طرف تيسير نصرالدين

» الصفقة الصفيقة
الخميس نوفمبر 22, 2012 6:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الإعلام
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:16 pm من طرف تيسير نصرالدين

» مجموعة جديدة
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:24 am من طرف تيسير نصرالدين

» ثورة الحرابيق
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:09 am من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

ماهر الفية - 4679
 
جارة القمر - 2726
 
تيسير نصرالدين - 2032
 
دلال - 1572
 
زينا - 792
 
سوسن سين - 607
 
زاهدة - 463
 
أميمة - 427
 
النابغة - 398
 
وسام - 389
 

أهلا وسهلا

 

أهلا وسهلا

---------------------

حقوق النشر

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين والمساهمين

الإشارة إلى المصادر التي نستقي منها النص أو القصيدة

حتى نستطيع التقييم والتصنيف والإنصاف  للمادة المنشورة

وكي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة

لوحات

 

سوريا الله حاميها

 

لوحات فنية

 

 

 

 

 

أعدّي لي الأرض كي أستريح

 

 

 

 

 

 

 


    أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    شاطر
    avatar
    وليد بلان
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  وليد بلان في السبت أبريل 24, 2010 8:29 pm

    قال لي : سنضرب عصفورين بحجر ، الأول نفلح الأرض ونرضي أبي ، والعصفور الثاني هي رحلة صيد .‏ قلت له : ممتاز ... كيف ومتى سننطلق ؟؟ ‏ قال : سننطلق الساعة 2 بالليل أنا والبغل وأنت وأبي إلى ساحة تشرين ، أبي سيتابع على ( الزمالة ) أما أنا وأنت ‏فهناك سيارة لاند روفر صفراء تكون واقفة بالساحة ، نذهب بها .‏ ثم تابع : بالعودة نعكس الحكاية ، من يذهب بالسيارة يرجع على ( الزمالة ) ....‏ سررت لسماع هذا ، حيث لم أفعل هذا من قبل ، و بها تجربة وذكريات جديدة ستتكون بي .‏ حشونا ( الخرطوش ) وجهزنا أمور الصيد ....‏ نمت ببيت عمي لأنه بنفس الحارة التي بها بيت صديقي هذا .‏ صحوت الساعة الواحدة ليلاً ، نظرت لبيت صديقي ورأيت حركة عمل وتجهيز كما اتفقنا .‏ مشينا مع البغل إلى ساحة تشرين ، تابع أبوه الطريق نحو الجبل على البغل ( الزمالة ).‏ صعدنا سيارة ( لاند روفر ) قديمة ، صفراء اللون .‏ أثناء الصعود لظهر الجبل كان سائق اللاند روفر يتكلم معها حين تعجز عن الصعود أو الالتفاف أو المناورة ، ‏يحاكيها كأنها بغل ( يا سايبة ، لاه يا خايرة ، حا ، حااااا سايبة ) لولا أنه يتكلم لغتنا لقلت إنه الرئيس الكوبي فيدل ‏كاسترو ، فهو صورة طبق الأصل عنه .‏ ضوءها الأمامي اليسار معطل ، وحين تقبل سيارة علينا ، ينوه السائق للجالس خلفه بأن يمد يده من الشباك ‏ويضيء المصباح ( بيل ) كي يميز القادم أنها سيارة وليست درّاجة .‏ قال أحدهم للسائق : حرام يا عمي ، لازم تهتم فيها ، تغير لها زيت وفلتر وتعرف إن كان الماء ناقص ...‏ قال السائق : الله يبعد الحرام ، بس هالكلام ما بيدخل براسي ، هذا حديد بحديد ، شو زيت وشو ( مخوذ ) وشو ‏مي ؟؟ شو رأيك طعميها شوكولاتة .‏ صديقي بدأ يستعيذ بالله من أي تصرف سأقوم به أنا ربما يودي به إلى الاختناق بالضحك والفضيحة أمام الركاب ‏‏. فالحالة مناسبة .‏ تابع السائق : سيارات اليوم سيارات دلع ، هذي سيارة جبارة صناعة باريز ( باريس ) مربط خلينا .‏ قال صديقي : يا عمي سيارتك صناعة بريطانية .‏ قال السائق بعد أن وضع يده على أذنه لقلة سمعه : يالله ( شووو ) ؟؟ ليش ، مش هي ذاتها ؟؟ بريطانية مش هي ‏بباريز ؟؟ ‏ لكزت صديقي كي يصمت . ‏ أثناء تسلق السيارة طريق ( عين المرج ) على آخر أنفاسها ، و كادت تغير رأيها وتعيدنا للأسفل . صَعَدَت ، ثم ، ‏إلى اليمين ، والطريق يزداد صعوداً ، حينها أخذها السائق نحو مفرق لليسار كي تستعيد أنفاسها قليلاً وتنطلق من ‏جديد ..... ‏ فعلها ، صعدت ، صار يغني ( لا طير وعلّي فوق ترمح من حدي الغيمات ) وبأعلى صوتي قلت ( يوه ) _ كما ‏الأغنية تماماً _ .‏ انتفض الجميع فقال السائق لي : وجع يفك حنكك .... ‏ أما صديقي فقد انطوى على نفسه غارق بالضحك .. ثم قال لهم : لأن هذه الأغنية لعمه وهو ( أنا ) يتحمس كثيراً ‏لها . ثم همس بأذني ( استرنا ، الله لا يعطيك عافية ) . ‏ وبعد قليل ( دخّنت ) السيارة . لم يقف السائق ولم يستجب لأحد بأن يوقفها خوفاً من احتراقها .‏ وصلنا عند المفرق المؤدي للأرض عند الساعة الثالثة فجراً ، والأرض تبعد حوالي 3 كيلو متر عن الخط ‏الرئيسي . يقال للمنطقة ( شعاف ) غرب الرادارات تماماً .‏ الجو رهيب ، ندي ، برد ورطوبة ، عتم موحش ، وصمت رهيب . قشعريرة تتسلل بنا ، رهبة ووحشة ...‏ وصلنا الأرض بعد مشي ثلث ساعة تقريباً ، أوقدنا النار ، قلت لصديقي : الشاي والسيجارة تعادل مليون ليرة ‏الآن . ‏ وضعنا إبريق الشاي الكبير ، بقي ساعة حتى غلا ، أمسكه صديقي ، احترقت يده و... الشاي على الأرض ‏‏....... بالمرة الثانية نفس الشيء ، كدت أن أطلق على صديقي لشدة غضبي من قلة تداركه للأمر بالمرة الثانية . ‏لكنني لحقت كأساً واحداً ، شربته.‏ وصل الأب بعد ساعتين تقريباً .... عند العاشرة سمح لنا بأن نصطاد بين التلال . ‏ كان حذائي طويل الساق ، ( لحس ) رجلي وآلمني كثيراً ، فقال لي صديقي : خذ حذائي وهات حذاءك .‏ قلت له : كلك على بعضك طولك لعند خصري ، وحذاءك لا يكفي لإبهام رجلي .‏ قال : أنت عند إبهام ؟؟ على علمي إنو الحافر يكون قطعة واحدة ، لا إبهام ولا أصابع ، فلا جزمة ولا صباط ‏ممكن يلحسلك اياها .‏ قلت له : يا ريت الله خلقني ذكي حتى لو كنت قصير طول الشبر مثلك .‏ فقال : يا ريت الله خلقني غبي مثلك ، بس طويل .‏ قلت له : طيب ، جزمتي لحستلي رجلي فوق الكاحل ، خذ إلبسها أنت ، بس رح تلحسلك رقبتك لأنها ساق طويل ‏‏...‏ اصطدنا ما به النصيب ، ضحكنا بما به النصيب ،،،،، ‏ عند الساعة الثانية والنصف ظهراً ، وصل عم صديقي ، أخذ أبيه بالسيارة ، أوصانا الأب بأن نسقي البغلة من نبع ‏على جانب الطريق . ركبنا على ( الزمالة ) ، قلت له : أنت تعرف قيادتها . ‏ قال : هذه أول مرة أركب عليها .‏ قلت له : على الأقل وجهك أليف عليها ، وجهك بوجهها من زمان.‏ قال : فعلاً ، تعرفني تماماً ، فهي لنا ، لكنك من صنفها ، سترتاح لك أكثر .‏ ركبنا ، كان صديقي جالس أمامي ، يستند بركوبه على رقبتها . ‏ حين وصلنا عند الماء ، أخفضت ( الزمالة ) رقبتها ، وفجأة حصل ما لم يكن بحسبان صديقي ، هو أنها حين ‏تخفض رقبتها فلن يبقى ما يستند عليه ، صار يزحف للخلف ويمسك بركبتيّ ويقول : هوب هوب ، أوعك ، ‏إرجعي يا سايبة .‏ فما كان مني إلا أن دفعته دفعة خفيفة جداً للأمام ، فانزلق على رقبتها إلى نبعة الماء ، وغرق حتى أكتافه . ‏ نظر نحوي وعيناه تقطران غضباً مني . بهذه اللحظة تماماً ، جفلت ( الزمالة ) ونفخت نفختها المعهودة ( ‏برششففشففشففف ) رقصت شفتاها مما جعل الماء يتناثر على وجهه . ثم ركضت بجنون ، وثبت أنا عنها ، عقد ‏شريان فخذي ، وقعت من الألم والضحك ،، قلت له : أسرع وسيطر عليها ، لأن ( شو هي وشو أنت ) بالنسبة ‏لأبيك .‏ بعد دقائق من ( خذ وهات ) وتأنيب وبهدلات .... ركبنا وأخذنا طريقنا ، كانت عند كل انحدار تنزلق قليلاً ‏وترعبنا لأن الحذوة قديمة وناعمة من الأسفل وغير صالحة للسير على الإسفلت . ننزل عنها ، وكلما ننزل يعقد ‏شريان الفخذ لأننا لا نعرف كيفية النزول عنها . ‏ عند عين المرج ، وجدنا سيارة لاند روفر صفراء ، حالتها حالة ، كانت هي نفسها التي أقلتنا عند الفجر ، بعد ‏لحظات أقبل ( فيدل كاسترو ) يلطم ويزبد ويرغي ،،،، ‏ سأله صديقي : شو صاير يا عمي ؟؟ قال : ما بعرف ، قالوا لي إنو محركها ( تحربج ) ، شو يعني تحربج ؟؟ قلت له : قصدك إنو محركها ( كربج ) .‏ قال : كربج ، حربج بربج ، المهم شو العمل ؟؟ قال صديقي : ما عاد بينفع ، يعني ذاب على بعضه . يجوز إنك ما غيرت الزيت من زماااان وما فيها مي .‏ قال : هالسايبة مش من زمان إبني صلحها ، من سنة ونص قال إنو غير لها زيت .‏ أنا صرت غني ( لاطير وعلي فوق ، ترمح من حدي الغيمات ) ثم قلت للسائق : خذها لهالجبارة يا عمي على ‏باريز مربط خلينا .‏ فوضع يده على أذنه وقال لي : يالله ؟؟ .. يقصد ( ماذا قلت ) ؟؟ وصلنا مشارف السويداء عند السابعة مساءاً ، بنطالوني وبنطالون صديقي مهترئان تماماً ، وخلفيتنا مكشوفة ‏بسبب الركوب أربع ساعات على الزمالة من دون سرج .‏ أنا أحمل جفت غير مرخص ، ومعي عدة صيد تصلح لفتح جبهة . ‏ تركت صديقي متورّط بطريق قنوات ، يقود بغل ، وبهذا الوقت بالذات يكون طريق قنوات يعج بالصبايا والشباب ‏والجخ والرخ والأناقة وووو ولم يحلُ للبغل أن يتغوّط إلا هنا ، بطريق قنوات بين الناس ،،،، أما أنا فهربت من ‏بين الحارات أحمل جفتي وجعبتي .‏ بالليل ، أتى لعندي صديقي وقال : والله ، كل من يعاشرك سيدخل الجنة .‏
    avatar
    دلال
    العضو الماسي
    العضو الماسي

    رد: أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  دلال في السبت أبريل 24, 2010 11:01 pm

    أخي وليد
    ماشألله اسلوبك الأدبي ممتع جدا يعني جعلتنا نعاني معكن
    ونصعد للجبل
    ونحرق ايدنا
    وننزل كرفتي
    وذكرتني بلوريل وهاردي
    سلمت يداك وننتظر جديدك دائما


    _________________
    يا دمشق البسي دموعي سواراً ****** وتمنّي .. فكلُّ شيء يهونُ
    وضعي طَرحَةَ العروس لأجلي ****** إنَّ مَهْرَ المُناضلات ثمينُ
    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رد: أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الأحد أبريل 25, 2010 9:20 am

    جميل هذا الأسلوب الساخر وهذه الصياغة للسهل الممتنع التي تبرع فيها أخ وليد
    لقد رافقناك في رحلتك وكنا مستمتعين جدا في هذه الصحبة اللطيفة
    أحيي حضورك المتميز أخي وليد


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     


    أميمة
    عضومميز
    عضومميز

    رد: أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  أميمة في الإثنين أبريل 26, 2010 4:31 pm

    يعطيك الف عافيه استاذ وليد على الرحله الروعه والصراحه
    ابداع في الوصف والتصوير
    أتمنى منك الكتابه الدائمه فقلمك مميز جدا
    دمت بخير
    avatar
    ابو سعود
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    العمر : 45
    الموقع : الامارات

    رد: أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  ابو سعود في الثلاثاء أبريل 27, 2010 10:09 am




    يعطيك العافية اخي وليد

    سرد جميل لواقع جميل


    وحياة البساطة والعفوية

    مشكور تقبل مروري
    avatar
    وليد بلان
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    رد: أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  وليد بلان في الثلاثاء أبريل 27, 2010 10:44 am

    الأخت دلال والأخت أميمة :
    أنا ممتن لمروركما الدائم على ما اكتب ، وعلى الإطراء اللطيف . واعذروني على قلة التواصل والمشاركة في مواضيعكن وذلك بسبب انقطاع النت عندي فترة طويلة ، وأسباب ضغط الوقت .

    الأخ أبو أيمن :
    كان أبي يقول لي : إن أحببت أن تضحك ولم تجد أحد يضحكك ، إلعب بخواصرك ( كركر نفسك ) كي تضحك ، شاغب شاكس ، المهم لا تفوت فرصة الضحك .

    الأخ أبو سعود :
    يا سيدي أشعر بحسك العميق فيما تقرأ ، وحضرتك ممن يحملون في وجدانهم دراما صادقة ..

    شكراً للجميع
    avatar
    سوسن سين
    عضومميز
    عضومميز

    الموقع : سوريا

    انا وصاحبي والزمالة

    مُساهمة  سوسن سين في الثلاثاء أبريل 27, 2010 10:47 am

    مشكور اخ وليد على الوصف المميز والاسلوب الرائع في التعبير جعلتنا نتألم عندما لحس( الشالوخ) اصبعك مليح هيك
    avatar
    وليد بلان
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    رد: أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  وليد بلان في الثلاثاء أبريل 27, 2010 11:59 am

    أخت سوسن :
    هذا صاحبي قصير ونكد ، طلع معي بسيارتي ، قلت له : أغلق الشباك لأنني سأسرع وأخاف أن تسحبك الريح من الشباك ، أو ضع هذا العلك تحتك كي تلصق مكانك ...
    تسلمي أخت سوسن
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 34
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: أنا وصاحبي والزمالة ( البغل )

    مُساهمة  ماهر الفية في الثلاثاء أبريل 27, 2010 7:12 pm

    يعطيك الف عافية اخي وليد على هذا السرد الرائع للرحلة

    امتعتنا بقرأتها وكاننا كنا معك فيها

    اتمنى ان ارى لك مشاركات بالمثل فأنت حقا رائع وقلمك رائع

    اتمنى لك الخير دائما

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء يونيو 28, 2017 3:41 pm