الجنينة نت

أهلا وسهلا بك أيها الزائر الكيرم
نرجو لك مرورا ممتعا
الجنينة نت

ثقافي, سياسي, أدبي, فني إجتماعي

كنت أغفر لو أنني متُّ ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ




   

لا تصالحْ..ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ....والرجال التي ملأتها الشروخْ....هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ...وامتطاء العبيدْ....هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم.....وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ


يا جِلَّقَ الشَّامِ إنّا خِلْقَةٌ عَجَبٌ.....
لم يَدْرِ ما سِرُّها إلاّ الذي خَلَقا

عداد الزوار

الجنينة نت

 

 

المواضيع الأخيرة

» أجمل ماقيل في الشعر الفصيح
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:26 pm من طرف لطفي الياسيني

» دموع
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:25 pm من طرف لطفي الياسيني

» سمراء
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:24 pm من طرف لطفي الياسيني

» انا الملوم انا الجاني على وطني / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:20 pm من طرف لطفي الياسيني

» مات الضمير وشيعوا جثمانه / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:17 pm من طرف لطفي الياسيني

» قصيدة في وصف فـلـسـطـيـن قبل النكبة / الحاج لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:15 pm من طرف لطفي الياسيني

» الرحلة
السبت مايو 03, 2014 9:43 am من طرف تيسير نصرالدين

»  حول الوضع الثقافي الراهن
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 6:07 pm من طرف mriame

» صباح ..................مساء الخير من الجنينة
السبت يناير 19, 2013 10:47 pm من طرف سوسن سين

» كبة البطاطا بالبرغل
السبت يناير 19, 2013 10:39 pm من طرف سوسن سين

» عثمنة الخطاب السني الرسمي
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 11:30 am من طرف تيسير نصرالدين

» الصفقة الصفيقة
الخميس نوفمبر 22, 2012 6:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الإعلام
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:16 pm من طرف تيسير نصرالدين

» مجموعة جديدة
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:24 am من طرف تيسير نصرالدين

» ثورة الحرابيق
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:09 am من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

ماهر الفية - 4679
 
جارة القمر - 2726
 
تيسير نصرالدين - 2032
 
دلال - 1572
 
زينا - 792
 
سوسن سين - 607
 
زاهدة - 463
 
أميمة - 427
 
النابغة - 398
 
وسام - 389
 

أهلا وسهلا

 

أهلا وسهلا

---------------------

حقوق النشر

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين والمساهمين

الإشارة إلى المصادر التي نستقي منها النص أو القصيدة

حتى نستطيع التقييم والتصنيف والإنصاف  للمادة المنشورة

وكي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة

لوحات

 

سوريا الله حاميها

 

لوحات فنية

 

 

 

 

 

أعدّي لي الأرض كي أستريح

 

 

 

 

 

 

 


    وقوفك في الديار

    شاطر
    avatar
    عروةابن الورد
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    وقوفك في الديار

    مُساهمة  عروةابن الورد في الأربعاء أبريل 28, 2010 5:29 pm




    امن اجمل قصائد ابو فراسالحمداني

    وُقُوفُكَ فِي الدّيَـارِ عَلَيـكَ عَـارُ

    وَقَـدْ رُدّ الشّـبَابُ الـمُسْتَعَـارُ

    أبَعْـدَ الأربَعِيـنَ مُـجَـرَّمَـاتٌ

    تَمَـادٍ فِي الصّبَابَـةِ ، واغتِـرَارُ ؟

    نَزَعْـتُ عَـنِ الصِّـبَا ، إلاّ بَقَايَـا

    يُحَفّدُها ، عَلى الشّيـبِ ، العُقـارُ

    وَقَالَ الغَانِيَـاتُ : سَـلا ، غُلامـاً

    فكَيفَ بِـهِ وَقَدْ شَـابَ العِـذَارُ ؟

    وَمَا أنْسَى الزّيَـارَةَ مِنْـكِ وَهْنـاً

    وَمَوْعِـدُنَـا مَعَـانٌ وَالـحِيَـارُ

    وَطَالَ اللّيلُ بـي ، وَلَـرُبّ دَهْـرٍ

    نِعِمْـتُ بِـهِ ، لَيَـالِيـهِ قِصَـارُ

    عَشِقْـتُ بِهَـا عَـوَارِيّ اللّيَالـي

    أحَـقّ الخَيـلِ بالرّكـضِ المِعـارُ

    وَندْمَانـي : السّريعُ إلـى لِقَائـي

    عَلى عَجَـلٍ ، وَأقْدَاحـي الكِبَـارُ

    وَكَـمْ مِنْ لَيْلَـةٍ لَـمْ أُرْوَ مِنْـهَا

    حَنَنْـتُ لَهَـا ، وَأرّقَنـي ادّكَـارُ

    قَضَانـي الدَّينَ مَاطِلُـهُ ، وَوَافَـى

    إلـيّ بِهَـا ، الفُـؤادُ المُسْتَطَـارُ

    فَبِتّ أعُـلّ خَمْـراً مِنْ رُضَـابٍ

    لَهَا سُكْـرٌ وَلَيْـسَ لَهَا خُـمَـارُ

    إلـى أنْ رَقّ ثَـوْبُ اللّيـلِ عَنّـا

    وَقَالَتْ : قُـمْ ! فقد برد السُّـوَارُ

    وَوَلّتْ تَسْرُقُ اللّحَظَـاتِ نَحْـوِي

    عَلى فَـرَقٍ كَمَا التَفَـتَ الصُّـوَارُ

    دَنَا ذَاكَ الصّبَـاحُ ، فلَسـتُ أدرِي

    أشَـوْقٌ كَانَ مِنْـهُ ؟ أمْ ضِـرَارُ ؟

    وَقَد عَادَيتُ ضَوْءَ الصّبـحِ حتَّـى

    لِطَرْفـي، عَـنْ مَطَالِعِـهِ ، ازْوِرَارُ

    وَمُضْطَـغِـنٍ يُـرَاوِدُ فِـيَّ عَيْبـاً

    سَيَلْقَـاهُ ، إذا سُكِـنَـتْ وَبَـارُ

    وَأحْسِـبُ أنّـهُ سَيَجُـرّ حَرْبـاً

    عَلـى قَـوْمٍ ذُنُـوبُهُـمُ صِغَـارُ

    كمَـا خَزِيَـتْ بِرَاعِيـها نُمَيْـرٌ

    وَجَـرّ عَلى بَنـي أسَـدٍ يَسَـارُ

    وَكَمْ يَوْمٍ وَصَلْـتُ بفَجْـرِ لَيْـلٍ

    كَأنّ الرّكْـبَ تَحْتَهُـمَا صِـدارُ

    إذا انْحَسَـرَ الظّـلامُ امْـتَـدّ آلٌ

    كَـأنّـا دُرّهُ ، وَهُـوَ البِـحَـارُ

    يَمُوجُ عَلى النّوَاظِـرِ ، فَهْـوَ مَـاءٌ

    وَيَلْفَـحُ بِالهَوَاجِـرِ ، فَهْـوَ نَـارُ

    إذَا مَـا العِـزّ أصْبَـحَ فِي مَكَـانٍ

    سَمَـوْتُ لَـهُ ، وَإنْ بَعُـدَ المَـزَارُ

    مُقامي ، حَيثُ لا أهْـوَى ، قَلِيـلٌ

    وَنَوْمي ، عِنْـدَ مَن أقْلـي ، غِـرَارُ

    أبَتْ لي هِمّتـي ، وَغِـرَارُ سَيْفـي

    وَعَـزْمـي ، وَالمَطِيّـةُ ، وَالقِفَـارُ

    وَنَفْـسٌ، لا تُجَـاوِرُهَـا الدّنَايَـا

    وَعِـرْضٌ، لا يَـرِفّ عَلَيْـهِ عَـارُ

    وَقَوْمٌ ، مِثلُ مَن صَحِبـوا ، كِـرَامٌ

    وَخَيلٌ ، مِثلُ من حَملـتْ ، خيـارُ

    وَكَمْ بَلَـدٍ شَتَـتْـنَـاهُـنّ فِيـهِ

    ضُحـىً ، وَعَـلا مَنَابِـرَهُ الغُبَـارُ

    وَخَيـلٍ ، خَفّ جَانِبُـهَا ، فَلَـمّا

    ذُكِـرْنَـا بَيْنَـهَا نُسِـيَ الفِـرَارُ

    وَكَمْ مَلِكٍ، نَزَعنـا الـمُلكَ عَنْـهُ

    وَجَـبّـارٍ، بِهَـا دَمُـهُ جُـبَـارُ

    وَكُـنّ إذَا أغَـرْنَـا عَلَـى دِيَـارٍ

    رَجَعـنَ ، وَمِنْ طَرَائِدهَـا الدّيَـارُ

    فَقَـدْ أصْبَحْـنَ وَالدّنْيَـا جَمِيـعاً

    لَنَـا دَارٌ ، وَمَـنْ تَحْوِيـهِ جَـارُ

    إذَا أمْـسَـتْ نِـزَارُ لَنَـا عَبِيـداً

    فَـإنّ الـنّـاسَ كُلّهُـمُ نِــزَارُ

    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 34
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: وقوفك في الديار

    مُساهمة  ماهر الفية في الخميس أبريل 29, 2010 6:34 pm

    هذه من اكثر القصائد التى ابدع فيها الشاعر العظيم ابى فراس الحمدانى

    تسلم دياتك اخي عروة على نقلها لهذا الصرح

    دمت بخير

    أميمة
    عضومميز
    عضومميز

    رد: وقوفك في الديار

    مُساهمة  أميمة في الجمعة أبريل 30, 2010 6:49 am


    لله درك ياعروه
    اختيار موفق أنا احب ابو فراس الحمداني ومايؤسفني انه
    مات مسموماً ومات وعمره اربعون عاماً

    أراك عصي الدمع شيمتك الصبر **** أما للهوى نهي عليك و لا أمر
    بلى أنا مشتاق و عندي لوعة **** ولكن مثلي لا يذاع له سر
    إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى **** و أذللت دمعا من خلائقه الكبر تكاد
    تضيء النار بين جوانحي**** إذاهي أذكتها الصبابة و الفكر
    معللتي بالوصل و الموت دونه **** إذا مت ظمآنا فلا نزل القطر
    حفظتُ و ضيعتِ المودة بيننا **** و أحسن من بعض الوفاء لك العذر

    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رد: وقوفك في الديار

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الجمعة أبريل 30, 2010 3:39 pm

    نعم سيد عروة ونعم الإختيار
    هذا الشاعر النبيل والفارس الشهم
    أبو فراس الحمداني لقد ظلمه القدر وظلمه من حوله
    وهذه القصيدة تعبر هنا عن لسان حاله
    أقُولُ وَقَدْ نَاحَتْ بِقُرْبي حمامَةٌ:
    أيَا جَارَتَا، هَلْ تَشعُرِينَ بِحَالي؟

    مَعاذَ الهَوَى! ما ذُقتِ طارِقةَ النّوَى
    وَلا خَطَرَتْ مِنكِ الهُمُومُ ببالِ

    أتَحْمِلُ مَحْزُونَ الفُؤادِ قَوَادِمٌ
    عَلى غُصُنٍ نَائِي المَسَافَةِ عَالِ؟

    أيَا جَارتَا، ما أنْصَفَ الدّهْرُ بَينَنا!
    تَعَالَيْ أُقَاسِمْكِ الهُمُومَ، تَعَالِي!

    تَعَالَيْ تَرَيْ رُوحاً لَدَيّ ضَعِيفَةً،
    تَرَدّدُ في جِسْمٍ يُعَذّبُ بَالي

    أيَضْحَكُ مأسُورٌ، وَتَبكي طَلِيقَةٌ،
    وَيَسْكُتُ مَحزُونٌ، وَيَندبُ سالِ؟

    لَقد كنتُ أوْلى مِنكِ بالدّمعِ مُقلَةً،
    وَلَكِنّ دَمْعي في الحَوَادِثِ غَالِ


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     


      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 19, 2017 1:51 am