الجنينة نت

أهلا وسهلا بك أيها الزائر الكيرم
نرجو لك مرورا ممتعا
الجنينة نت

ثقافي, سياسي, أدبي, فني إجتماعي

كنت أغفر لو أنني متُّ ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ




   

لا تصالحْ..ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ....والرجال التي ملأتها الشروخْ....هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ...وامتطاء العبيدْ....هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم.....وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ


يا جِلَّقَ الشَّامِ إنّا خِلْقَةٌ عَجَبٌ.....
لم يَدْرِ ما سِرُّها إلاّ الذي خَلَقا

عداد الزوار

الجنينة نت

 

 

المواضيع الأخيرة

» أجمل ماقيل في الشعر الفصيح
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:26 pm من طرف لطفي الياسيني

» دموع
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:25 pm من طرف لطفي الياسيني

» سمراء
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:24 pm من طرف لطفي الياسيني

» انا الملوم انا الجاني على وطني / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:20 pm من طرف لطفي الياسيني

» مات الضمير وشيعوا جثمانه / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:17 pm من طرف لطفي الياسيني

» قصيدة في وصف فـلـسـطـيـن قبل النكبة / الحاج لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:15 pm من طرف لطفي الياسيني

» الرحلة
السبت مايو 03, 2014 9:43 am من طرف تيسير نصرالدين

»  حول الوضع الثقافي الراهن
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 6:07 pm من طرف mriame

» صباح ..................مساء الخير من الجنينة
السبت يناير 19, 2013 10:47 pm من طرف سوسن سين

» كبة البطاطا بالبرغل
السبت يناير 19, 2013 10:39 pm من طرف سوسن سين

» عثمنة الخطاب السني الرسمي
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 11:30 am من طرف تيسير نصرالدين

» الصفقة الصفيقة
الخميس نوفمبر 22, 2012 6:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الإعلام
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:16 pm من طرف تيسير نصرالدين

» مجموعة جديدة
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:24 am من طرف تيسير نصرالدين

» ثورة الحرابيق
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:09 am من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

ماهر الفية - 4679
 
جارة القمر - 2726
 
تيسير نصرالدين - 2032
 
دلال - 1572
 
زينا - 792
 
سوسن سين - 607
 
زاهدة - 463
 
أميمة - 427
 
النابغة - 398
 
وسام - 389
 

أهلا وسهلا

 

أهلا وسهلا

---------------------

حقوق النشر

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين والمساهمين

الإشارة إلى المصادر التي نستقي منها النص أو القصيدة

حتى نستطيع التقييم والتصنيف والإنصاف  للمادة المنشورة

وكي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة

لوحات

 

سوريا الله حاميها

 

لوحات فنية

 

 

 

 

 

أعدّي لي الأرض كي أستريح

 

 

 

 

 

 

 


    رحلة بين الحقوق والواجبات

    شاطر
    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رحلة بين الحقوق والواجبات

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الخميس مارس 11, 2010 9:58 am

    الحقوق
    قضية الحقوق من اهم وارفع القضايا التي يدافع عنها الإنسان لأن الحق هو صفة إنسانية وقيمة وجودية يرتبط بالكرامة وعزة النفس والشعور بالكبرياء .
    والحقوق بالتأكيد تتراتب وفق لائحة طويلة في مقدمتها أولويات لا يمكن التنازل عنها ولا التفريط بها ,حق الوجود , كما جاء في الفقرة الأولى من لا ئحة حقوق الإنسان , لكل فرد الحق في الحياة والحرية وسلامة شخصه ,هذا الفرد لم يذكر إذا كان ذكرا ام انثى ,على الرغم من ذ لك نجد أن الافراد والشعوب تتعرض لكافة أشكال الإنتهاكات والإستلاب والقهر من قبل قوى وشعوب وانظمة تمتلك قوة السيطرة والقدرة على أغتصاب حقوق الآخرين .
    هنا يكون حق الدفاع عن النفس في الواجهة , وحق الحصول على التحرر الوطني في مقدمة الحقوق, هكذا وصولا إلى حق الإستفادة من الثروات الوطنية وفرص العمل و حق التقاعد وحقوق اجتماعية كثيرة وصولا إلى حق التعبير وحرية الراي والحرية الشخصية .
    الواجبات
    يبقى هنا الكفة الثانية في التوازن مع الحقوق بلائحة طويلة أيضا من الواجبات تتواكب مع ماذكرنا من حقوق مكتسبة للفرد تتصاعد مع دور الشخص وتمسكه بحقوقه وعدم التفريط بالحق .
    من اهم الواجبات بتقديري هو واجب عدم التفريط بالحق لأن التقاعص في واجب الدفاع عن الحق هو انتقاص لقيمة متوازية بين الحق والواجب وبالتالي تفتقد نقطتان اساسيتان هنا وهناك .
    الواجب أتجاه الآخر في المجتمع يبدا من القيام بالواجبات الشخصية التي يمارسها الشخص اتجاه نفسه أولا ومن ثم اتجاه من حوله و اتجاه مجتمعه ووطنه, وبتقديري بنفس القدر الذي نثمن فيه الحق علينا تثمين الواجب لأن الواجب والحق يتساويان بذات القيمة .
    السلوك
    من هذا المنطلق ترتبط المسالة أولا بالوعي ومعرفة الحقوق والواجبات كي يتسنى للفرد القيام بها إذا لم أكن أعرف حقوقي سيسهل جدا استغلالي والسيطرة على حقوقي الشخصية طالما أنني لا أستطيع أن أحدد معالمها ولا أعرف تفاصيلها , كحقوقي في العمل مثلا او حقوقي كمواطن وبالتالي حقوقي كفرد وبنفس الوقت علي أن أعي وأعرف واجباتي وامارسها بكل ثقة وأمانة وإصرار لينعكس هذا على سلوكي العام واشكل نموذجا إيجابيا لأكون لبنة صلبة في بناء المجتمع السليم الذي نطمح إليه .


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     

    avatar
    دلال
    العضو الماسي
    العضو الماسي

    رد: رحلة بين الحقوق والواجبات

    مُساهمة  دلال في الخميس مارس 11, 2010 4:28 pm

    موضوع جميل وشيق استاذ تيسير


    التوازن بين الحقوق والواجبات هو أساس كل حضارة. الحق في مقابل الواجب، والواجب في مقابل الحق. الحق أخذ، والواجب عطاء. ولا أخذ بلا عطاء، ولا عطاء بلا أخذ.
    وبما ان الحق مرتبط بالقانون والقانون مرتبط بالحق أكثر من ارتباطه بالواجبات، فالحقوق في حاجة إلى دفاع.
    والواجبات إلزام اخلاقي فردي
    الحق ينتزعه الانسان من المجتمع، والواجب يلتزم به الانسان من تلقاء نفسه.
    انتظام حياة الانسان في مجتمعه يقتضي أن يتمتع بالحقوق التي له، وأن يؤدي الواجبات التي عليه، واذا ما حصل خلل في هذه المعادلة، فسيؤدي الى الاضطراب في حياة الفرد والمجتمع.
    ففي الحياة العائلية مثلا هناك حقوق متبادلة بين الزوجين فإذا ما التزم كل منهما بأداء حقوق الآخر، عاشا في سعادة ووئام، أما اذا تخلف أحد الطرفين عن القيام بشيء من واجباته تجاه الآخر، فسينتج عن ذلك اضطراب العلاقة، وفقدان الانسجام، مما يلقي بظله على مجمل حياة الأسرة، وانجاز مهماتها الاجتماعية.
    وعلى الصعيد السياسي: هناك حقوق متبادلة بين الراعي والرعية، بين الحاكم والمحكوم، ورعاية تلك الحقوق من قبل الطرفين، يوفر الأمن والاستقرار، ويفسح المجال لتقدم الوطن والأمة، بينما يؤدي جور الحاكم على حقوق الشعب، أو تجاوز المواطن حق السلطة، إلى الفتنة والفوضى والفساد. وهكذا الأمر في كل مجال من مجالات الحياة الاجتماعية، والعلاقات الإنسانية، فليست هناك علاقة بين طرفين يختص أحدهما بالحقوق، ويحرم منها الآخر
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 35
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: رحلة بين الحقوق والواجبات

    مُساهمة  ماهر الفية في الخميس مارس 11, 2010 7:04 pm

    اولا اود ان اشكرك استاذ تيسير على دعوتك للاطلاع على هذا المقال الجميل

    ثانيا اعتقد ان حقوق الانسان هو مصطلح رديف للعدل او العدالة ... ومهما عملت الدول من محاولات

    لارساء هذا المفهوم في عقول ابنائها سوف تفشل لسبب بسيط جدا لان من خطف القرار لا يرد ان يسلم رهينته الى الغير

    ( لا تداول للسلطة)ومن ترعرع على فتات الخاطفين لا يقبل ان يتنازل عن مكانته

    لذا اقول ان العمل باستراتيجية down-up افضل لاي امل مستقبلي لاحداث تغيرات بالمفاهيم

    وهنا اقصد ان على الاب في اسرته ان يطبق العدله والام في بيتها تطبقها حتي تصبح جزء من واقعنا

    قبل ان تكون جزء من تراثنا
    avatar
    تيسير نصرالدين
    مشرف عام
    مشرف عام

    العمر : 60
    الموقع : ميلانو

    رد: رحلة بين الحقوق والواجبات

    مُساهمة  تيسير نصرالدين في الخميس مارس 11, 2010 10:35 pm

    شكرا اخي ماهر على المرور العطر
    وهي مجرد لفتة للتوازن بين الحقوق والواجبات حيث ان البعث
    لا يتخلى عن الحقوق لكنه لا يقوم بالواجبات , وهناك من يتعسف
    بايتعمال الحق وهناك من يتنازل عنه مع الاسف .

    Surprised مشكور


    _________________

    الخيل والليل والبيداء تعرفني:: والسيف والرمح والقرطاس والقلم 



     


     


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 8:08 am