الجنينة نت

أهلا وسهلا بك أيها الزائر الكيرم
نرجو لك مرورا ممتعا
الجنينة نت

ثقافي, سياسي, أدبي, فني إجتماعي

كنت أغفر لو أنني متُّ ما بين خيط الصواب وخيط الخطأ




   

لا تصالحْ..ولو وقفت ضد سيفك كل الشيوخْ....والرجال التي ملأتها الشروخْ....هؤلاء الذين يحبون طعم الثريدْ...وامتطاء العبيدْ....هؤلاء الذين تدلت عمائمهم فوق أعينهم.....وسيوفهم العربية قد نسيت سنوات الشموخْ


يا جِلَّقَ الشَّامِ إنّا خِلْقَةٌ عَجَبٌ.....
لم يَدْرِ ما سِرُّها إلاّ الذي خَلَقا

عداد الزوار

الجنينة نت

 

 

المواضيع الأخيرة

» أجمل ماقيل في الشعر الفصيح
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:26 pm من طرف لطفي الياسيني

» دموع
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:25 pm من طرف لطفي الياسيني

» سمراء
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:24 pm من طرف لطفي الياسيني

» انا الملوم انا الجاني على وطني / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:20 pm من طرف لطفي الياسيني

» مات الضمير وشيعوا جثمانه / د. لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:17 pm من طرف لطفي الياسيني

» قصيدة في وصف فـلـسـطـيـن قبل النكبة / الحاج لطفي الياسيني
الثلاثاء يوليو 15, 2014 12:15 pm من طرف لطفي الياسيني

» الرحلة
السبت مايو 03, 2014 9:43 am من طرف تيسير نصرالدين

»  حول الوضع الثقافي الراهن
الثلاثاء أكتوبر 29, 2013 6:07 pm من طرف mriame

» صباح ..................مساء الخير من الجنينة
السبت يناير 19, 2013 10:47 pm من طرف سوسن سين

» كبة البطاطا بالبرغل
السبت يناير 19, 2013 10:39 pm من طرف سوسن سين

» عثمنة الخطاب السني الرسمي
الأربعاء ديسمبر 26, 2012 11:30 am من طرف تيسير نصرالدين

» الصفقة الصفيقة
الخميس نوفمبر 22, 2012 6:07 pm من طرف تيسير نصرالدين

» الإعلام
الثلاثاء أكتوبر 16, 2012 5:16 pm من طرف تيسير نصرالدين

» مجموعة جديدة
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:24 am من طرف تيسير نصرالدين

» ثورة الحرابيق
الأحد سبتمبر 23, 2012 10:09 am من طرف تيسير نصرالدين

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

ماهر الفية - 4679
 
جارة القمر - 2726
 
تيسير نصرالدين - 2032
 
دلال - 1572
 
زينا - 792
 
سوسن سين - 607
 
زاهدة - 463
 
أميمة - 427
 
النابغة - 398
 
وسام - 389
 

أهلا وسهلا

 

أهلا وسهلا

---------------------

حقوق النشر

رجاء

نرجو من جميع الأخوة الأعضاء المشاركين والمساهمين

الإشارة إلى المصادر التي نستقي منها النص أو القصيدة

حتى نستطيع التقييم والتصنيف والإنصاف  للمادة المنشورة

وكي لا يضيع حق الكاتب .

يكفي الإشارة إلى كلمة منقول إذا كنا نجهل أسم الناشر .

نشكر تعاونكم

 

الإدارة

لوحات

 

سوريا الله حاميها

 

لوحات فنية

 

 

 

 

 

أعدّي لي الأرض كي أستريح

 

 

 

 

 

 

 


    الغزل

    شاطر
    avatar
    جارة القمر
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 32
    الموقع : بين الأهداب

    الغزل

    مُساهمة  جارة القمر في الأربعاء أغسطس 18, 2010 8:41 am


    الغزل - ماهو واساسه وماذا فهمنا منه واسأنا استخدامه !




    الغزل العذري
    نشات ظاهرة الغزل العذري منذ العصر الجاهلي ونضجت هذه الظاهرة في العصر الاموي وكانت تعبيرا عن الحب
    العفيف.
    مفهوم الغزل العذري
    هو غزل طاهر عفيف يصور فيه الشاعر مكابدة العشق والم البعد عن الحبيبة ولا يحفل فيه بجمال المراة الجسدي
    بقدر ما يحفل بقوة اسرها وجاذبيتها ويقتصر فيه على محبوبة واحدة يخلص لها طوال حياته.
    نشأته
    ينسب هذا اللون من الغزل إلى بني عُذرة الذين كانوا يسكنون بوادي القرى شمال المدينة المنورة ويروي
    أن سعيد بن عقبة سأل اعرابيا ممن الفتى ؟ قال من قوم اذا عشقوا ماتوا ، قال غُذري ورب الكعبة فممّ ذاك
    قال الاعرابي في نسا ئنا صباحة ، وفي فتياننا عفة، وقد ترددت أخبار عشقهم ، فوصفوا بأنهم أشد خلق الله
    عشقاً فكانوا مضرب الامثال في شدة الحب وصدقه وقد جمعوا الى رقة القلوب شدة العشق عفافاً وتحرجاً
    من المآثم . لكن هذا الحب العذري لم يكن مقصورا على بني عُذرة ، فقد شاع أيضاً في بعض البائل ومنها
    بنو عامر الذين سكنوا في اطراف نجد وظهر فيهم مجنون ليلى( قيس بن الملوح) وترجع بدايات هذا الغزل الى
    العصر الجاهلي ولكنه ترعرع في هذا العصر حين طرأت على المجتمع الاسلامي في الحجاز عوامل
    اجتماعية وسياسية فقد شاع في حواضر الحجاز الغنى والترف واللهو ، بينما اهل البادية الحجازية
    فقراء لم يتح لهم اللهو وقد انقطعوا عن حياتهم الجاهلية وتأثروا بالاسلام وبالقران خاصة فنشأ في نفوسهم
    شيء من التقوى . فأدى بهم الى شيء من المثل الاعلى في الحياة الخلقية وظهر بينهم الزهد ، والغزل العفيف
    بعيداً عن ألوان الفساد .
    وكان من نتيجة التحول في الحياة ان ظهر شعراء لا يصفون الملذات وانما يتصدون الى وصف العواطف الحارة
    الصادقة التي تعذب صاحبها دون أن تتيح له لذة مادية حسية وانما اللذة الوحيدة التي يجنيها هي لذة الالم
    في الحب ولوعة الاشتياق إلى المحبوبة ولهذا اللون من الغزل جذور في العصر الجاهلي ولكنه اصبح فنّاً
    مستقلاً في العصر الاموي على الرغم من ان غزل العذريين من الجاهايين فيه ما في غزل العذريين من الامويين
    من صدق العاطفة وحرارتها ، والاقتصار على محبوبة واحدة والاهتمام بجمال المراة المعنوي اكثر من العناية
    بجمالها الجسدي وتنقّل الشاعر في تعبيره عن حبه بين شوقه والمه وصدّ المحبوب ووصاله والامل في هذا
    الحب واليأس من الوصول الى الحبيب ويذكرون ان الفتيان كثيرا ما كانوا يخالطون قريباتهم وبنات اعمامهم
    او كانوا ينشأون معا في بيت واحد فاذا كبر الفتى ونضجت الفتاه تحابا كما احب ( عروة بن حزام )
    ابنة عمه ( عفراء) ( والمرقش الاكبر ) ابنة عمه ( اسماء).
    وكان اللقاء الاول يتم اما في السفر الترحال والمرور بديار الفتاة او الفتى او في المراعي كما الحال في حب قيس لليلى بنت الملوح
    avatar
    ماهر الفية
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 36
    الموقع : الـجـنـيـنـة نـــت

    رد: الغزل

    مُساهمة  ماهر الفية في الأربعاء أغسطس 18, 2010 6:09 pm

    موضوع رائع حنين




    avatar
    جارة القمر
    العضو الملكي
    العضو الملكي

    العمر : 32
    الموقع : بين الأهداب

    رد: الغزل

    مُساهمة  جارة القمر في الخميس أغسطس 19, 2010 9:19 am

    الجميل هو مرورك

    شموخ رجل

    موتي صديقي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 21, 2018 2:20 pm